البوابــــة الألكترونية لمحافظة أسيــــوط Skip Navigation Links >> الصفحة الرئيسية >> الاعلام >> عرض التفاصيــــل

اخبار والإعلانات عاجلة -> لجذب استثمارات جديدة وخلق مجتمع عمراني جديد محافظ أسيوط يلتقى رئيس جهاز مدينة ناصر الجديدة لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات المرافق والبنية الاساسية

 
14 مارس, 2021 - 08:06:54 م
لجذب استثمارات جديدة وخلق مجتمع عمراني جديد محافظ أسيوط يلتقى رئيس جهاز مدينة ناصر الجديدة لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات المرافق والبنية الاساسية
التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، بمكتبه بديوان عام المحافظة ، المهندس ياسر عبدالله رئيس جهاز مدينة ناصر الجديدة لمتابعة الموقف التنفيذى للمشروعات الجاري تنفيذها بمدينة ناصر الجديدة بغرب أسيوط - إحدى مدن الجيل الرابع – وتذليل العقبات وتقديم كافة أوجه الدعم لاستكمال مشروعات المرافق والخدمات والبنية الأساسية بالمرحلة الأولى للمدينة لتوفير عوامل جذب للمواطنين والمستثمرين وخلق مجتمع عمراني جديد وذلك في إطار اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة جديدة جاذبة للسكان وتحقق المزيد من الفرص الاستثمارية وفقًا لاستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
واستعرض محافظ أسيوط – خلال اللقاء – الموقف التنفيذى لمشروع محطة مياه الشرب بمدينة ناصر والتي تقام على مساحة 31 فدان بطاقة قدرها 25 ألف متر مكعب وبتكلفة تصل إلى 1.8 مليار جنيه للمشروع بالكامل والشبكات واستمع الى معدلات التنفيذ والتى ستنتهى مع نهاية العام الحالى مشددًا على سرعة نهو الأعمال وفقا للخطة الزمنية معلنًا تقديم كافة أوجه الدعم والمساعدة لنهو المشروع ، مشيدا بسرعة نهو الاعمال بوحدة الآبار الارتوازية بالمدينة والتي تم انشائها لسد الاحتياجات من مياه الشرب لحين الانتهاء من محطة المياه المدمجة.
كما تم استعراض الموقف التنفيذى للاعمال الجارى تنفيذها لمشروع محطة كهرباء قدرة 66 ك فولت وتتكون من 9 موزعات ومحول 40 ميجا لتغذية مدينة ناصر بالكامل بتكلفة اجمالية بلغت 60 مليون جنيه واستمع الى شرح من رئيس الجهاز عن نسب التنفيذ بالمشروع ومعدلات الانجاز والجهد المبذول من الشركة المنفذة.
أعلن محافظ أسيوط – خلال اللقاء - دعمه الكامل لجذب استثمارات جديدة بمدينة ناصر الجديدة غرب أسيوط إحدى مدن الجيل الرابع وتذليل كافة العقبات امام المستثمرين لاقامة مشروعات جديدة بالمدينة وتحقيق تنمية اقتصادية موجهًا بسرعة نهو مشروعات المرافق والخدمات والبنية الأساسية للمرحلة الأولى بالمدينة بجودة وكفاءة وتوفير عوامل جذب للمواطنين وخلق مجتمع عمراني جديد وأشار المحافظ إلى زياراته المتعددة لمدينة ناصر الجديدة للوقوف على استكمال المرافق والخدمات ومشروعات البنية التحتية بها ومتابعة معدلات التنفيذ لجذب الاستثمارات والتنمية بها .
واوضح رئيس جهاز مدينة ناصر الموقف التنفيذى للاعمال الجارى تنفيذها بمشروع سكن مصر والاسكان الاجتماعى بالمدينة واعمال توصيل المرافق والرصف بالمدينة فضلا عن اعمال إنشاء فرع جامعة بدر الدولية بالمدينة والذى سيقام على مساحة 81 فدان بقيمة استثمارية عالية لدعم وتطوير المنظومة التعليمية في صعيد مصر وتتكون من 17 كلية على أن يتم بدء العام الدراسي القادم بـ 6 كليات وهي الطب البشري والعلوم الصحية والتطبيقية (باي تكنولوجي) والصيدلة وطب الفم والأسنان والعلاج الطبيعي والتمريض وذلك لتكون استكمالًا لفروع الجامعة بالمحافظة وهي بمثابة منارة تعليمية بصعيد مصر وستوفر أكثر من 3 آلاف فرصة عمل خلال فترة الانشاء التي تستمر على مدار 3 سنوات بالإضافة إلى توفير خمسة آلاف فرصة عمل دائمة كما استعرض الموقف التنفيذ لبعض المشروعات السكنية بالمدينة منها مشروع بورتو السكني والذى يساهم في ضخ استثمارات كبيرة بالمدينة ستصل إلى 4,3 مليار جنيه لإقامة تجمع سكني كبير على مساحة 78 فدان فضلا عن 25 % توسعات جديدة .
يذكر ان مدينة ناصر الجديدة مقامة على مساحة كلية تقدر بنحو 6006 فدان من مساحة الأرض المملوكة للدولة أعلى منطقة الهضبة الغربية حيث تقدر مساحة المرحلة الأولى بنحو 1600 فدان لإقامة التجمع العمراني الجديد بطاقة 100 ألف نسمة والذي يحتوي علي مناطق سكنية وترفيهية واقتصادية وتعليمية وصناعية (صناعات صغيرة ومتوسطة) وخدمات إقليمية ودينية وصحية ومنطقة خدمات تجارية وحكومية وإدارية ومنطقة مولات ومنطقة لوجستية لقربها من مطار أسيوط الدولي وتساهم في إحداث تنمية عمرانية وزراعية واقتصادية وسياحية وتوفير سكن مناسب لمحدودى الدخل فضلاً عن دعم المناطق الصناعية وايجاد مساحات أكبر للصناعات المتنوعة والحفاظ على الرقعة الزراعية والحد من العشوائيات والتي بلغ حجم استثماراتها حوالى 3.5 مليار جنيه بمعدل انفاق 75 % فضلا عن أن مدينة ناصر الجديدة تبعد عن المدينة الأم مسافة لا تزيد على 15 كم ومسافة 4 كم عن مطار أسيوط الدولي وتتميز بوقوعها على شبكة طرق إقليمية ومن المخطط أن تستوعب المدينة نحو 345 ألف نسمة.