البوابــــة الألكترونية لمحافظة أسيــــوط Skip Navigation Links >> الصفحة الرئيسية >> الاعلام >> عرض التفاصيــــل

اخبار والإعلانات عاجلة -> بحضور وزير القوى العاملة محافظ أسيوط يفتتح البرنامج التدريبي الأول للتسويق الالكتروني والشمول المالي للسيدات والفتيات ضمن مبادرة "قدوة تك"

 
23 نوفمبر, 2019 - 07:41:00 م
بحضور وزير القوى العاملة محافظ أسيوط يفتتح البرنامج التدريبي الأول للتسويق الالكتروني والشمول المالي للسيدات والفتيات ضمن مبادرة "قدوة تك"
افتتح اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط يرافقه محمد سعفان وزير القوى العاملة فعاليات البرنامج التدريبي الأول للتسويق الإلكتروني والشمول المالي للسيدات والفتيات من رائدات الأعمال والذي يتم تنفيذه برمكز التدريب بالديوان العام في الفترة من 23 إلى 29 نوفمبر الجاري في إطار تنفيذ مبادرة "قدوة.تك" لتمكين المرأة والتي تتم برعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع مشروع التنمية المجتمعية الشاملة بإستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع للوزارة بهدف تدريب عدد 500 فتاة وسيدة من رائدات الأعمال بأسيوط خلال 20 دورة تدريبية على التسويق الإلكتروني لتمكينهن من ترويج وتسويق منتجاتهن وخدماتهن عبر وسائل الإعلام الإلكترونية .. جاء ذلك بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ والمهندس نبيل الطيبي سكرتير عام المحافظة المساعد والعميد أيمن رمضان رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بأسيوط وايهاب عبد الحميد نائب رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر والمهندس محمد مصطفى سليمان مدير وحدة التواصل المجتمعي بالصندوق المصرى للتنمية بوزارة الاتصالات والمهندس محمد سعد فؤاد مسئول متابعة وتقييم بالصندوق بالوزارة والعديد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.
وأكد محافظ أسيوط أن البرنامج التدريبي يأتي تفعيلًا لمذكرة التفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة أسيوط بهدف استخدام وتحسين استغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للمواطنين في إطار خطة الدولة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لبناء الانسان المصرى وتفعيل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في استكمال جهود التنمية المستدامة وتنفيذًا لرؤية مصر 2030 وبرامج تنمية الصعيد لافتا أن أسيوط بها العديد من الحرف التراثية مثل التلي والمنتجات اليدوية والكليم والتي لا يتم تسويقها بشكل جيد لافتا أن التدريب سيساهم في مساعدة السيدات في تطوير مشروعاتهن والاستعانة بأدوات التسويق الرقمي لرفع فاعلية العملية التسويقية في مشروعاتهن الحرفية.
من جانبه أشاد وزير القوى العاملة بفكرة البرنامج التدريبي التابع لوزارة الاتصالات لافتا أن الدولة لا تألوا جهدا في مساعدة الشباب في مشروعاتهم الصغيرة والناشئة فضلا عن تدريبهم لتوفير فرص عمل لهم من خلال إحداث نقلة نوعية تجعل هناك تشابكا وترابطا بين التدريب والتشغيل وتقريبهم من احتياجات ومتطلبات سوق العمل الفعلية مقترحًا توسيع فكرة منصة التسويق لتصبح عامة ينفذها الشباب لتسويق المشروعات الصغيرة والمتوسطة داخليًا وخارجيًا من خلال التعرف على الاحتياجات المطلوبة عالميًا ومحليًا وتجميع منتجات المشروعات الصغيرة وعرضها على المنصة حسب الطلب.
وأوضح المهندس عمروعبدالعال نائب المحافظ إنه تم إختيار 25 سيدة وفتاة في المرحلة الأولى من رائدات الأعمال في مجال انتاج الصناعات والمنتجات المختلفة يتراوح اعمارهن ما بين 18 إلى 45 عاما ممن لديهن مهارات في استخدام الحاسب الآلي من مختلف قرى ومراكز المحافظة ويتضمن البرنامج التدريبى عدة موضوعات تستطيع السيدات من خلالها أن يتمكن من وضع خطة تسويقية للمنتجات تشمل تحليل العوامل الخارجية والداخلية المؤثرة على المنتج ووضع أهداف الخطة التسويقية وتحويل تلك الأهداف إلى مادة دعائية وتسويقية واعلانية على صفحات التواصل الاجتماعي.
كما استمع المحافظ والوزير إلى بعض النشاطات والمشروعات التي تنفذها السيدات في مجالات تصنيع الملابس الجاهزة والاخشاب والتلي فضلا عن مشروعات لتدوير المخلفات لتصنيع الشنط والمفروشات واستغلال إطارات السيارات في تصنيع مقاعد ومناضد وأبدت المتدربات حماسهن للدورة التدريبية لمساعدتهن على تسويق منتجاتهن.
يذكر أن مبادرة "قدوة.تك" لتمكين المرأة هي مبادرة أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مؤخراً في إطار تنفيذ خطط الدولة للتنمية المستدامة 2030 بالتعاون مع العديد من مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص وتهدف إلى المساهمة فى التمكين الاجتماعي والاقتصادي للسيدات والفتيات في مصر باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحفيزهن نحو إنشاء مشروعات ريادة الأعمال وتعزيز قدراتهن في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا المالية الرقمية تحقيقاً للشمول المالي والتحول إلى مجتمع رقمي والمساهمة في الإسراع بوتيرة النمو الاقتصادي الشامل للجميع.