البوابــــة الألكترونية لمحافظة أسيــــوط Skip Navigation Links >> الصفحة الرئيسية >> الاعلام >> عرض التفاصيــــل

اخبار والإعلانات عاجلة -> وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط بتكلفة 1.7 مليار جنيه

 
20 أغسطس, 2019 - 03:11:01 ص
وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط بتكلفة 1.7 مليار جنيه

استكمل المهندس كامل الوزير وزير النقل والمواصلات يرافقه اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط زيارته للمحافظة اليوم الاربعاء بتفقد أعمال تنفيذ مشروع إنشاء محور ديروط العلوى على النيل بطول 15.6 كم وبتكلفة إجمالية بلغت مليار و700 مليون جنيه والذي يربط بين الطرق ( الصحراوي الشرقي ، والصحراوي الغربي ، والزراعي) وتبلغ مدة إنشاء المشروع 36 شهرا.

رافق الوزير خلال الجولة التفقدية  المهندس عادل ترك رئيس الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى، والمهندس نبيل الطيبي سكرتير عام مساعد المحافظة ، والعميد علاء عبد الجابر رئيس مركز ديروط ومسئولي هيئة السكة الحديد ، والطرق والكباري وبعض قيادات وزارة النقل والشركات المنفذة فضلاً عن أعضاء مجلس النواب عن مركز ديروط

بدأ الوزير جولته بعقد اجتماع مع قيادات وزارة النقل والطرق والكبارى والقائمين على المشروع واستمع الى شرح لمراحل التنفيذ بالمشروع ومعدلات التنفيذ مطالباً بزيادة معدلات الانجاز فى المشروع وحسن استغلال الموارد الطبيعية المتاحة بالمنطقة ثم تفقد مراحل تنفيذ المشروع على الطبيعة .

وقال وزير النقل ان مشروع محور ديروط يعتبر من المشروعات التنموية الجارى انشائها ضمن خطة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتنمية الصعيد وجذب الاستثمارات للمحافظة لافتا الى ان المحور يساهم فى الربط بين الطريق الصحراوي الشرقي والغربي وتبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15.6 كيلومتر وعرض 21متر على حارتين مرور لكل اتجاه وتتكون من 5 كباري و7 أنفاق منهم كوبري علي النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630 م  أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية .

وأشار محافظ أسيوط الى توفير كافة سبل الدعم والمتابعة للمشروع وتذليل كافة العقبات امام تنفيذ المشروع ونهو جميع الاعمال فى مواعيدها المحددة وذلك ضمن المشروعات القومية التى توليها الدولة اهمية كبيرة وخاصة المتعلقة بالطرق والكبارى لانها احد ركائز التنمية المستدامة وتساهم فى الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية وخلق مناطق صناعية وعمرانية جديدة وتوفير فرص عمل للشباب وفقا لرؤية مصر 2030 .