البوابــــة الألكترونية لمحافظة أسيــــوط Skip Navigation Links >> الصفحة الرئيسية >> الاعلام >> عرض التفاصيــــل

أخبار المحافظة -> بحضور أمين عام المجلس القومى للطفولة والامومة وممثل يونيسف محافظ أسيوط يفتتح رسمياً مقر الوحدة العامة لحماية الطفل بالمحافظة ممثل اليونيسف بمصر يشيد بتجربة محافظة أسيوط الناجحة فى تفعيل دور لجان حماية الطفل أمين عام المجلس القومى للطفولة والامومة تطالب بتعميم تجربة أسيوط الناجحة فى تفعيل لجان حماية الطفل

 
05 يوليو, 2018 - 06:25:17 م
بحضور أمين عام المجلس القومى للطفولة والامومة وممثل يونيسف محافظ أسيوط يفتتح رسمياً مقر الوحدة العامة لحماية الطفل بالمحافظة ممثل اليونيسف بمصر يشيد بتجربة محافظة أسيوط الناجحة فى تفعيل دور لجان حماية الطفل أمين عام المجلس القومى للطفولة والامومة تطالب بتعميم تجربة أسيوط الناجحة فى تفعيل لجان حماية الطفل

افتتح المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط يرافقه برونو مايس ممثل هيئة يونيسف فى مصر والدكتورة عزة العشماوى الامين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة رسمياً مقر الوحدة العامة لحماية الطفل بديوان عام المحافظة وذلك فى إطار برنامج " التوسع فى الوصول الى التعليم والحماية للاطفال المعرضين للخطر فى مصر " والذى يموله الاتحاد الاوروبى وتنفذه الحكومة المصرية بالتعاون مع هيئة اليونيسف وتكثيف برامج حماية الاطفال ووفقا لرؤية مصر 2030 وخطة التنمية المستدامة التى يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .

جاء ذلك عقب ترأسه لاجتماع تفعيل دور لجان حماية الطفل بالمحافظة وسبل الدعم المقدمة لها بحضور مصطفى ابوغدير مستشار محافظ أسيوط للتضامن الاجتماعى ومنار كامل مدير ادارة التنسيق والتعاون ومدير الوحدة العامة لحماية الطفل بالمحافظة والدكتورة فاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالاضافة الى أعضاء لجنة حماية الطفل الذين يمثلون وزارات التربية والتعليم والتعليم الفنى والصحة والسكان والتضامن الاجتماعى والشباب والرياضة .

وأعلن المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط – خلال الافتتاح – عن دور المحافظة الريادى فى تطبيق وتنفيذ سياسة حماية الاطفال وتفعيل لجان حماية الطفل بالمراكز من خلال لجنة عامة بديوان عام المحافظة و 11 لجنة فرعية ولجنة عامة بديوان عام المحافظة تؤدى عملها بالتنسيق والتشبيك بين الجهات التنفيذية والشعبية لحل مشاكل الاطفال والتعامل الفورى مع جميع الشكاوى التى ترد من خلال لجان حماية الطفل مؤكدا على دعمه الكامل لبرامج هيئة يونيسف بمصر ومساندة ودعم لجان حماية الطفل بالمحافظة من خلال خطة العمل التى تم وضعها ومذكرة التفاهم التى تم توقيعها بين محافظة اسيوط واليونيسيف فى اكتوبر 2016 بغرض تعزيز خدمات حماية الطفل فى المحافظة ومساندة دور هيئات ومنظمات المجتمع المدنى فى دورها فى تنمية وخدمة المجتمع وحماية الاطفال ضد جميع اشكال العنف .

واشارت الدكتور عزة عشماوى الامين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة الى الاهتمام الذى توليه محافظة اسيوط بتفعيل لجان حماية الطفل من خلال اللجان المنتشرة بجميع المراكز والاحياء والاستجابة السريعة لطلبات اعضاء تلك اللجان فى حل مشاكل الاطفال التى ترصدها تلك اللجان بمختلف القرى والمراكز مطالبة بمزيد من الدعم لتوفير اخصائيين اجتماعيين ونفسيين وممثلين قانونيين بكل لجان الحماية الفرعية مشيدة بالتجربة الناجحة والنموذج الذى طبقته محافظة اسيوط نتيجة التعاون المثمر مع اليونيسف والجمعيات الشريكة بالمحافظة مؤكدة على ضرورة تبادل الخبرات بين محافظة اسيوط وباقى المحافظات لتعميم تلك التجربة الناجحة .

واشاد برونو مايس ممثل هيئة يونيسف مصر بالدور المتميز للمهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ودعمه ومساندته لتجربة المحافظة الرائدة فى تطبيق وتفعيل لجان حماية الطفل بالمراكز والتعامل الايجابى مع الحالات التى تواجهها تلك اللجان من عنف ضد الاطفال بمختلف اشكاله او حالات اطفال معرضين للخطر مؤكدا ان نموذج محافظة اسيوط يجب ان يحتذى به بباقى محافظات الجمهورية مشيرا الى زيارته للجنة حماية الطفل بمركز صدفا والتى شاهد فيها التفعال الايجابى داخل اللجنة مع بعض حالات الاطفال وكيفية التعامل معها حتى لايصبحوا ضحايا فى المجتمع مستمعا الى بعض التجارب فى التعامل مع حالات عنف ضد الاطفال بمختلف اشكاله وبعض حالات للزواج المبكر .

واضافت منار كامل مدير الوحدة العامة لحماية الطفل بالمحافظة ان اللجنة تعمل منذ توقيع مذكرة التفاهم بين المحافظة وهيئة اليونيسف وكان لها السبق فى تفعيل لجان الحماية الفرعية وتوفير المقار اللازمة لها بالمراكز ليبدأ العمل بـ 11 لجنة فرعية بالتنسيق والتعاون مع الجمعيات الاهلية والقيادات الطبيعية بالمجتمع لحل مشكلات الاطفال والتعامل معها مشيرة الى دور المجلس القومى للطفولة والامومة من خلال الشراكة الاستراتيجية مع الهيئات الدولية وهيئة يونيسف بتقديم الدعم الفنى للاخصائيين الاجتماعيين فى اسيوط لتطوير قدرة الوحدة العامة لحماية الطفل و11 وحدة فرعية فى المحافظة على الاستجابة الفعالة لحالات الاطفال المعرضين للخطر سواء التى يتم الابلاغ عنها فى وحدات ادارة الحالات على مستوى الاحياء والمراكز او عبر خط نجدة الطفل رقم ( 16000 ) وساهمت فى ذلك جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط استنادا الى " الدليل الاجرائى للعمل مع حالات الاطفال المعرضين للخطر " الذى صادق عليه المجلس القومى للطفولة والامومة ومختلف الشركاء بدعم من اليونيسف .

وأكدت فاطمة الخياط على دور مديرية التضامن الاجتماعى فى التشبيك مع الجمعيات الاهلية العاملة فى مجال برامج الاطفال ومساعدتهم صحيا وتعليميا واجتماعيا والنهوض بالخدمات المقدمة لهم بالقرى والنجوع مشيرة الى مبادرة " معا لحماية الطفل بأسيوط " والتى سيتم اطلاقها وفق خطة منظمة مع اللجنة العامة لحماية الطفل بالمحافظة لتوعية الاسر بالقرى والنجوع واستهداف الاطفال المعرضين للخطر وتفعيل دور المؤسسات التعليمية ومراكز الشباب .

وعقب افتتاح وحدة حماية الطفل بديوان عام المحافظة استمع المحافظ ومرافقوه الى شرح مديرة الوحدة العامة لمراحل العمل داخل الوحدة وكيفية التعامل مع البلاغات والشكاوى التى ترد لها والاجراءات المتبعة فى التعامل العاجل معها بالتنسيق مع الجهات الشريكة والاجهزة التنفيذية .