البوابــــة الألكترونية لمحافظة أسيــــوط Skip Navigation Links >> الصفحة الرئيسية >> السياحة >> الخريطة السياحية >> العصر الاسلامي
No Image Found

العصر الاسلامى

الوكالات الإسلامية الأثرية

يوجد بمنطقة القيسارية بمدينة أسيوط عدد أربع وكالات إسلاميه أثرية ترجع إلى العصر العثمانى وهي:

  • وكالة ثابت
  • وكالة لطفى
  • وكالة شلبى

و قد شيدت هذه الوكالات على الطراز المعمارى العثمانى الفريد.

الوكالات التجارية بمدينة أسيوط

تقع بشارع محمد محمود باشا "القيسارية" سابقا في بقعة ساحرة من مدينة أسيوط تفوح منها عبق التاريخ الاسلامي من مساجد تاريخية مثل مسجد سيدي جلال الدين السيوطي ومسجد المجاهدين ووكالات تجارية الخ. وهي منطقة تجارية قديمة ترجع إلي العصر العثماني بها حوانيت للتجارة والخردوات والمصنوعات النحاسية والأقمشة اليدوية المختلفة وهي تشبهه إلي حد كبير منطقة خان الخليلي والأزهر ووكالة الغوري بالقاهرة ويوجد بها ثلاث وكالات تجارية أثرية ذات طابع إسلامي متميز هم وكالة ثابت، وكالة شلبي، وكالة لطفي وهي مبنية علي الطراز العثملني يتوسطها فناء مستطيل الشكل وسقفها به نافذة كبيرة للإضاءة والتهوية وتتكون الوكالة عادة من طابقين الاسفل منه للدواب وتخزين البضائع في غرف والطابق العلوي للمعيشة والاقامة المؤقتة للتجار القادمين من المدن البعيدة. وقد لعبت الوكالات دورا هاما في الناحية الاقتصادية والتجارية حيث كانت أسيوط نقطة تجارة هامة في ذلك الوقت حيث أنها كانت بداية لدرب الأربعين الذي يصل إلي اقليمي دارفور وكردفان بأسوان .

حمام ثابت الأثري

يقع بشارع محمد محمود باشا بحى القيسارية بمدينة أسيوط ويرجع إلى العصر العثمانى. و هو ذو طراز معمارى فريد و كان يستخدم إلى عهد قريب و يتكون من :

  • قاعه للماء الساخن
  • قاعه للماء الفاتر و يغطى القاعات قباب رملية
  • o ممر به بعض المصاطب لراحة المستحمين بعد الخروج من القاعتين ويتوسطه صحن به نافورة مزينة الأرضية بطبق من الفسيفساء الرخامية.

قنطرة المجذوب الأثرية بمدينة أسيوط

تقع بميدان المجذوب وتعتبر قنطرة المجذوب الأثرية من أهم المنشآت المائية بمحافظة أسيوط و قد أنشئت عام 1251 هــ في عهد محمد على حاكم مصر . و هى عبارة عن ثلاث عيون لمجرى المياه و هى معقودة و مبنية من الحجر ومزينة بزخارف نباتية وحيوانية ويحيط بالجانبين الشرقى والغربى سور. و العيون مزخرفة تشبه رقبة الجمل المعكوسة حيث تظهر القنطرة بمظهر جمالى فريد متأثر بالفن الساسانى القديم للحيوانات والنباتات.

جبانة المجذوب بمدينة أسيوط

وهي مقبرة تقع خلف مسجد المجذوب وعثر عليها شواهد القبور التي ترجع إلي العصر العثماني.

مسجد المجاهدين

يقع هذا المسجد بمدينة أسيوط وهو يعد من أقدم المساجد بالمدينة ويرجع إلى العصر العثمانى و قد بناه محمد بك أمير اللوء السلطانى و يتكون من مدخل ضخم يعلوه عقد ثلاثي الفصوص واجهته من الطوب الاسود المحروق تحيطه زخارف خشبية جميلة تعلوه لوحة بتاريخ المسجد وصاحب امر بناءه والمسجد مستطيل الشكل يتوسطه شخشيخة للإضاءة والتهوية وبصحن المسجد "صندلة أو مشرفة" خشبية للمؤذن وتستخدم لصلاة الحريم وبه بئر ماء ويحيط بحوائط المسجد زخارف خشبية منقوش عليها نهج البردة كما يشتمل علي العديد من العناصر الزخرفية والهندسية ويرجح انه بني علي انقاض مسجد مملوكي كما يوجد به مقام الشيخ عمرلن احد أولياء الله الصالحين كما يحتوي علي مئذنة ضخمة تعتبر من أجمل المآذن الاسلامية لاحتوائها علي زخارف دقيقة وتعد تحفة فنية رائعة وتعتبر من المآذن الشاهقة الارتفاع في صعيد مصر، والمسجد يعد من المساجد المعلقة.

مسجد الفرغل بمدينة أبو تيج

أنشىء بمدينة أبو تيج وعلى بعد 27 كم جنوب مدينة أسيوط وعلى مساحة كبيرة وله مئذنتان إحداهما قديمة والأخرى حديثة و هو من أشهر المزارات السياحية الدينية في محافظة أسيوط ويوجد به مقام صاحبه أحد أقطاب الأمة الإسلامية سلطان الصعيد الإمام محمد أحمد الفرغل الذى ولد عام 810 هـ، ويمتد نسبه لأبيه للإمام الحسن بن على و نسبه لأمه للإمام الحسين بن على رضى الله عنهم وأرضاهم أجمعين ويتلقي فيه الاهالي علوم الفقه والحديث والتفسير.

مسجد أبو العيون بدشلوط

شيد بتصيم هندسى بديع و بجواره مقام صاحبه السيد إبراهيم أبو العيون المتوفى في عام 1940 وهو حفيد السيد ابراهيم أبو العيون الشريف النازح من بلاد المغرب إلى مصر والذى يمتد نسبه إلى سيدنا الحسن بن على رضى الله عنه وأرضاه. ويقام بفناء المسجد احتفالات اسبوعية كل يوم جمعة احياء لذكري صاحب المقام .

المسجد الأموي " الجامع الكبير" بأسيوط

يعتبر من أكبر المساجد القديمة التي ترجع إلى العصر الأموي وتم تطويره وتجديده في عهد الملك فؤاد الأول .

المعهد الدينى "معهد فؤاد الأول "

انشئ معهد أسيوط الديني الازهري "معهد فؤاد الأول" إثر زيارة الملك فؤاد ملك مصر إلي أسيوط بعد طلب من مشايخ وعلماء أسيوط انشاء معهد ديني أزهري علي غرار المعاهد التي كانت تبني في القاهرة آنذاك بعد أن ازدحم مسجدي اليوسفي والأموي بالوافدين من طلاب العلم من مديريات الصعيد المجاورة , فاختار لهم الملك فؤاد الأول الموقع الحالي بمنطقة الحمراء بأسيوط وأصدر بذلك مرسوما ملكيا ان تخصص قطعة الأرض الكائنة بمنطقة الحمراء بجوار نيل أسيوط ومساحتها اربع أفدنة وثمانية قراريط وسهمان تقريبا لانشاء معهد ديني ازهري وقام جلالته بوضع حجر الاساس للمعهد سنة 1930 وأستغرق بناءه اربع سنوات واستخدم للدراسة سنة 1934 وشيدت مبانيه علي الطراز الإسلامي . وهو مكون من ثلاث مباني .. مبني للدراسة ويكون من طابقين يضم فصول للدراسة ومكاتب إدارية وقاعة عرض للأفلام العلمية ومعمل لعلوم الأحياء والكيمياء والفيزياء ويتوسط فناءه حديقة مستطيلة الشكل يتوسطها نافورة رخامية بديعة التصميم، والمبني الثاني وهو مكون من ثلاث طوابق لإقامة وإعاشة الطلاب الوافدين من مديريات الصعيد المجاورة وبه مكتبة زاخرة بالكتب العلمية والدينية، والمبني الثالث مسجد استخدم لتعليم الطلاب الخطابة وبه مئذنة شاهقة الارتفاع وقد افتتحه الملك فاروق ملك مصر سنة 1939 م.

مسجد الكاشف بمدينة منفلوط

يقع مسجد الكاشف في منطقة القيسارية بمدينة منفلوط أنشأه الامير علي الكاشف جمال الدين سنة 1176 هجريا وسنة 1772 ميلاديا كما هو موضح باللوحة التأسيسية أعلي المحراب وهي لوحة مستطيلة رخامية عليها خمس أشرطة كتابية مدون عليها : بسم الله وبشر المؤمنين لا إله إلا الله محمد رسول الله , أسس هذا المسجد المعمورة عبد فقير مرتجي الأمور, يسمي علي الكاشف جمال الدين حف بلطف الغفور أعطي المأمول في الدارين في الجنات أسكن مستورا, في عام 76 بني مع مناه والألف جار مشهورا. المدخل الرئيسي مبني من الطوب المنجور "الاسود المحروق" تتوسطه روابط خشبية لتدعيم البناء يتوج المدخل من أعلي عقد مدائني ثلاثي الفصوص ومزخرفة والمسجد من الداخل مربع الشكل يبلغ مساحته حوالي 180 متر به صفين من الأعمدة الجراتينية الحمراء ويتوسط المحراب جدار القبلة وحامية المحراب مجوفة وبصحن المسجد توجد دكة المبلغ وهي مقصورة خشبية وتستخدم أيضا لصلاة الحريم ويغطي المسجد سقف خشبي مزخرف بزخارف بسيطة يتوسط السقف قبة خشبية لطيفة تعلو شخشيخة الاضاءة والتهوية به مئذنة مكونة من ثلاث طوابق وهي من الطوب الاحمر ومزخرفة ويعلو قائم ينتهي بشكل هلال وقد ألحقت بواجهة المسجد الجنوبية الشرقية مقبرة لمؤسس المسجد وأسرته .

No Image Found